تسجيل الدخول تسجيل
ريادة الاعمال
نشر في : 2017-7-19 على الساعة 7:43

اختيار الشخص المناسب للتحدث عن خطة العمل

كيف يمكن اختيار الشخص المناسب للتحدث عن خطة العمل  

اقرأ ايضاً: اختيار العلامة التجارية المناسبة للمشروع

اسعد الله اوقاتكم بالخير في هذا الموضوع سنتعرف على خطأ شائع في شركات ريادة الاعمال فنجد انه عند تقدم شركة ما لعرض مشروع او خطة على مستثمر او ممول لها يقومون جميعا بالذهاب الى الاجتماع مع المستثمر ويشكلون فريقاً كاملاً ليتحدث عن الخطة ولكل فرد يتحدث عن جزء معين من الخطة وكأنه مسلسل لكل فرد في المسلسل دور يقوم به ، وهذا خطأ شائع بين رواد الاعمال ويرى المحترفين في ريادة الاعمال ان بهذا الشكل سيمل الممول او المستثمر بسرعة ويمكنه ان يلغي الاجتماع بهذا الشكل ، فبهذه العملية انتم تقومون بتشتيته ، ويجب ان يتم اختيار شخص واحد فقط للتحدث عن الخطة او مشروع العمل ، ولقد حددوا الخبراء في ريادة الاعمال بعض النسب للتحدث عن الخطة لشركات رواد الاعمال.

أقرأ ايضاً: مفهوم الدافعية

 وقالوا الخبراء انه من اللازم ان يقوم الرئيس التنفيذي بالتحدث عن الخطة بنسبة 80% كـ حد ادني ، وان يقوم باقي الفرق او شركائه بالتحدث عن فرعيات هذه الخطة وبشكل منظم ، وغير مسموح لأي شخص اخر ان يتدخل في الحديث عندما يقوم شريكه بعرض جزء ما بالخطة .

فمثلاً نجد ان الرئيس التنفيذي يقوم بعرض الخطة ، ويوجد نقطة يريد ان يتحدث الممول او يعقب عليها في حديث الرئيس التنفيذي وفجأة نجد ان شخصاً من فريق رواد الاعمال قد تدخل في الامر وتحدث بشكل يختلف تماماً مع رأي رئيسه وبهذا الشكل سيأخذ المستثمر هذا الموقف بأن هؤلاء الشركاء مختلفون في الآراء وكل شخص منهم يقول رأي منافي للاخر وهذا خطأ فادح في بناء المشاريع ويؤدي في النهاية الى فشل المشروع.

أقرأ أيضاً: أهمية الدافعية والعلاقة التي تربطها بالأداء

ولهذا يجب ان تجعل الشخص الاخر ينهي حديثه ومن المؤكد بأنه سيقوم بالرد او التعقيب على سؤال او استفسار الممول ، ولهذا ذكرنا في بداية الموضوع انه من اللازم ان يكون الشخص المتحدث هو الرئيس التنفيذي أو شخص محنك ودارس للخطة او المشروع بشكل جيد ، فيجب تحديد هذا الشخص قبل الخوض في عرض الخطة على المستثمرين أو الممولين للمشروع.

 أقرا ايضاً: طرق تقييم الأداء وأساليبة 

 

قم تسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

التعليقات (0)

لاتوجد أي تعليقات