تسجيل الدخول تسجيل
صحة
نشر في : 2017-6-2 على الساعة 5:24

تأثير التوتر الشرياني على الأوعية الدموية

 كيف يؤثرالتوتر الشرياني على الأوعية الدموية ؟ 

أرتفاع ضغط الدم أو القاتل الصامت له تأثير ومضاعفات عديدة أذا لم يعالج مبكراً، خاصة أذا علمنا أن 30%  من مرضى ارتفاع الضغط لا يعلمون أنهم مصابون به مما يسبب مضاعفات وأثار سلبية على جميع شرايين الجسم وعلى الأخص على القلب حيث تزدادد الإصابه بمرض تصلب شراين القلب بنسبة ثلاثة أضعاف.

قد يؤدي إرتفاع ضغط الدم غير المعالج إلى حدوث فشل في وضيفة عضلة القلب بنسبة ستة أضعاف أو الجلطة أو السكته الدماغية بنسبة سبعة أضعاف وكذلك الفشل في وضيفة الكلى، هذا عدا المضاعفات التي تحدث في العيون وأهمها اعتلال الشبكية بالإضافة إلى تصلب الشرايين الطرفية، مقارنة مع مرضى إرتفاع الضغط الذين كانوا يسيطرون على ارتفاع الضغط بالأدوية وبإتباع نمط حياة صحي وسليمم مثل الغذاء الصحي والتمارين الرياضيه. أقرأ ايضاً :: علاج السكري بالأعشاب

قــصــور الــقــلــب

زيادة قوة ضخ الدم ضد جدران الشرايين الذي يسببه إرتفاع ضغط الدم ، تجعل الشرايين أكثر صلابه وأقل مرونه أي أنها تسرع من تصلب الشرايين مما يسبب تضيقها ويقلل من كمية جريان الدم فيها ، كما أن زيادة حجم عمل عضلة القلب بسبب الضغط العالي يزيدد من ضخامة وسماكة العضلة مما يسبب خللاً في وضيفة انبساط عضلة القلب ، بينما مع مرور الوقت تضعف ويصبح غير قادر على أنن يقوم بوظيفته ألا وهي ضخ كمية دم كافية تحمل الأكسجين الى جميع انحاء الجسم ، وهذا يؤدي الى حدوث حالة قصور وفشل في وضيفةة عضلة القلب ، مما يزيد من خطر الوفاة أكثر وأكثر.

مرضى قصور عضلة القلب يشعرون عادة بضيق التنفس ويتعبون بسهولة أكثر عند بذل جهد بسيط وخاصة من زيادة كمية السوائل والماء في الجسم ، هذه الأعراض تعيق الشخص عن القيام بعمله وبنشاطاته اليومية العادية بسهولة ، ارتفاع ضغط الدم يعتبر السبب الاساسي فيي حدوث حالة ضعف عضلة القلب هذه ,

علاج هذه الحالة تكم في تناول أدوية مدرات البول ودواء الدجتالس وغيرها ، كما ان المرضى ينبغي عليهم اتباع نصائح خاصة بالحمية الغذائية بالتقليل من استهلاك تناول الملح . أقرأ ايضاً : أعراض مرض السُكري

 

الجلطات أو النوبات القلبية :

ارتفاع ضغط الدم يسرع من حدوث تصلب شرايين القلب التاجية وبناء وترسب لويحة دهنية عصيدية داخل الشرايين ، وحدوث التخثر والتجلط فوق اللويحه الهشة يسد الشريان كلياً ويمنع الاكسجين من الوصول الى عضلة القلب مسبباً بذلك عطبها وتلفها وموتها ، وهذهه الحالة تعرف بالجلطة القلبية ، وهي حالة خطر تستدعي الذهاب ألى الطواريء بصورة مستعجلة ، تظهر اعراضها بألم حاد في منطقة الصدرر مصاحبة بتعرق وغثيان ووهن وربما فقدان الوعي ، غالباً ما تحدث فجأة بالقليل من سابق الإنذار أو بدونه ، أذا كانت المنطقة المعطوبة والميتة كبيرة عندها قد يتوقف القلب كاملاً والوفاة هي النهاية الحتمية لذلك ، هذه الحالة تعرف بالسكتة القلبية .

السكته الدماغية

يعتبر إرتفاع ضغط الدم العامل الرئيسي والأخطر في حدوث السكتة الدماغية وهو ثالث سبب من اسباب الوفيات في العالم. السكتة الدماغية مثل النوبة القلبيه تحدث بسبب توقف في تروية خلايا الدماغ بالدم وبالأكسجين فتسبب الشلل في أحد الأطراف أو كلاهما وربماا بفقدان الذاكره والنطق ، هذه الأعراض تبدأ فجأةً أو بصورة تدريجية.

علاج الضغط والسيطره عليه في مراحله الأُولى يقي الشخص من كل هذه المخاطر، ويجنبه الآثار السلبية وحالات الوفاه للمضاعفات التي يسببها ، فهو يقلل من خطر السكتة الدماغية بنسبة 35 الى 40%  ومن خطر حدوث الجلطة والسكتة القلبية بنسبة 20 الى 25% كذلكك خطر قصور وفشل عضلة القلب بنسبة أكثر من 50% . أقرأ ايضاً :: متى يفطر مريض السُكري في شهر رمضان ومتى يصوم ؟

 

طرق الوقاية تتمثل بتغير نمط الحياة مثل

الوزن : خفض الوزن عامل أساسي ومهم جداً في العلاج والسيطرة على ضغط الدم والسكري ، وخفض الوزن قد يؤخر استعمال الادوية لمدجة طويلة أو قد يغني عنها، كما يمنع من حصول المضاعفات .

العادات الغذائية : يعتبر الغذاء الصحي المناسب عاملاً مهماً جداً في السيطره على كلا المرضين .

  • التقليل من ملح الطعام ، لأن ملح الصوديوم هو الجزء الرئيسي في ملح الطعام ، فيجب الحذر من زيادة استخدام الملح في الطعام والتقليل منه ألى أقصى حد ، لكونه يحصر كميات كبيره من الماء مما يؤدي الى زيادة حجم الدم وبالتالي زيادة ضغطه على الأوعية الدموية. 

الرياضة : الاصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم معاً تظهر عادة في من تجاوز الاربعين من العمر. لذلك فأن ممارسة الرياضة المناسبة شيئ ضروري جداً كعلاج تكميلي لهذين المرضين . إن اختيار الرياضة المناسبة شيئ مهم جداً حيث تتناسب مع عمر المريض وقابليته البدنية  ، ولاا بد أن تكون مستمرة وتفضل أن تكون بشكل يومي . من أحسن أنواع الرياضة التي يمكن للمريض ممارستها المشي لنصف ساعىة يومياً ، أو استعمال الدراجة الثابتة مع بعض الحركات الارضية . أقرأ ايضاً: مراقبة نسبة السكر في الدم 

 

الاقلاع عن التدخين : لما لهذه العادة السيئة من أضرار مباشرة على صحة الفرد ، والتأثير المباشر على الرئتين والقلب وإرتفاع ضغط الدم وإنخفاض المناعة ، والتأثير المباشر على استقلاب الأدوية. 

قم تسجيل الدخول لكي تتمكن من إضافة تعليق

التعليقات (0)

لاتوجد أي تعليقات